مرض فيروس كورونا المستجد لعام 2019 (COVID-19)

إمرأة سوداء تنظر إلى هاتفها وهي ترتدي قناعين للوجه: أحدهما قناع طبي أزرق وفوقه قناع من القماش الأسود. نص الرسالة: إلى سكان نيويورك: إن ارتداء كِمامة مزدوجة يوفر مزيدًا من الحماية ضد مرض (COVID-19)

[ View information about COVID-19 in English ]

ينتشر مرض (COVID-19) الآن بسرعة في مدينة نيويورك وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة.

يجب أن يحد الكثير من سكان نيويورك من أنشطتهم

عدد الحالات الجديدة لمرض (COVID-19) في NYC في ازدياد سريع، وهو الآن عند مستوى لم نشهده منذ أبريل.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية كامنة، وكذلك أولئك الذين يعيشون مع هؤلاء الأشخاص أو يعتنون بهم، يجب عليهم اتخاذ مزيد من الاحتياطات.

  • تجنب الأماكن العامة والتجمعات وارتدِ غطاء الوجه طوال الوقت، في الداخل والخارج.
  • لا تغادر المنزل، باستثناء الذهاب إلى العمل أو الدراسة أو لعمل الأنشطة الأساسية، بما في ذلك الحصول على الرعاية الطبية واختبار مرض (COVID-19) أو الذهاب إلى متجر البقالة أو الصيدلية.
  • إذا شعرت بالمرض، فلا تغادر منزلك، باستثناء الخروج للحصول على اختبار مرض (COVID-19) أو أي رعاية طبية أساسية أخرى.

ينطبق هذا البيان التحذيري على مجموعة واسعة من سكان نيويورك، مثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا والأشخاص الذين يعانون من حالات كامنة، بما في ذلك التدخين ومرض السكري من النوع 2 والسمنة، من بين حالات أخرى. كما ينطبق على أولئك الذين يعيشون مع هؤلاء الأشخاص أو يعتنون بهم.

اللقاحات

Senbòl flakon yon vaksen






تم اعتماد اللقاحات الأولى لمرض (COVID-19) للاستعمال في حالات الطوارئ، ولكنها قد لا تكون متاحة لعامة الناس حتى منتصف عام 2021.

ستكون اللقاحات بمثابة أدوات مهمة لمنع انتشار مرض (COVID-19).

سيكون اللقاح فعالاً مع معظم الناس، لكنه لن يكون فعالاً مع الجميع. لا نعرف حتى الآن إلى متى ستستمر الحماية. كما أننا لا نعرف ما إذا كنت بحاجة إلى الحصول على اللقاح مرة أخرى أو كم مرة ستحتاج إلى ذلك.

حتى بعد أن تحصل على اللقاح، ستظل بحاجة للالتزام بتلك الخطوات المهمة للوقاية من مرض (COVID-19): ابق في المنزل إذا كنت مريضًا، واغسل يديك، وارتدِ غطاء للوجه، والتزم بوجود مسافة بينك والآخرين.

متى وأين يمكنك الحصول على اللقاح

قد لا تكون اللقاحات متاحة لعامة الناس حتى منتصف عام 2021.

سيكون اللقاح متاحًا على مراحل. سيتم تقديمه أولاً للأشخاص الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية والمعرضين لخطر متزايد للإصابة بمرض (COVID-19). يشمل ذلك الأشخاص الذين يعتنون بمرضى

(COVID-19) أو يعملون في مناطق داخل منشأة يتم يزورها مرضى (COVID-19). كما سيتم توفير اللقاح للمستجيبين الأوائل والمقيمين في دور رعاية المسنين والموظفين.

من المرجح بعد ذلك أن يكون اللقاح متاحًا للفئات التالية:

  • الموظفون الأساسيون الذين يتعاملون مع الجمهور والذين لا يستطيعون الالتزام بالتباعد الجسدي
  • الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات مرض (COVID-19) بسبب العمر أو الحالات المرضية الكامنة

عندما تتوفر جرعات كافية من اللقاح، ستصير متاحة لجميع سكان نيويورك.

من المرجح أنك ستكون قادرًا على الحصول على اللقاح في نفس الأماكن التي عادة ما تتلقى فيها اللقاحات، مثل:

  • مقدم الرعاية الصحية الخاص بك
  • عيادات المجتمع والمستشفيات
  • الصيدليات
  • مراكز الرعاية العاجلة

بعض مواقع اختبار مرض (COVID-19) والمواقع المجتمعية المنبثقة قد توفر اللقاحات أيضًا.

لم تتم دراسة اللقاحات قيد التجارب حاليًا على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا. ولن تكون اللقاحات متاحة لتلك الفئة العمرية حتى يتوفر مزيد من المعلومات.

توزيع اللقاحات بشكل عادل ومنصف

ستضمن إدارة الصحة إمكانية الوصول إلى اللقاح بشكل عادل ومنصف. إن خططنا تأخذ بعين الاعتبار عدم المساواة والتفاوتات الصحية التي تواجه المجتمعات المحرومة (متاح بصيغة PDF). سوف نتأكد من حصول المجتمعات الأكثر تضررًا من الجائحة على اللقاح.

السلامة

تشرف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على عملية الموافقة على اللقاحات. ولقد أصدرت إرشادات للسلامة والفعالية للشركات التي تعمل على إنتاج لقاح. كما يتضح من هذه الإرشادات، يجب أن تتبع لقاحات مرض (COVID-19) التي هي قيد التطوير وتحت التجربة، يجب أن تتبع نفس القواعد الصارمة للسلامة مثل أي لقاح جديد آخر.

لن تمنح FDA تصريح الاستعمال في حالات الطوارئ إلا إذا قررت أن فوائد اللقاح تفوق مخاطره المحتملة.

سيواصل المسؤولون مراقبة سلامة اللقاحات بعد أن تصير متاحة.

الأعراض الجانبية

التجارب الجارية للقاحات مرض (COVID-19) أبلغت عن وجود أعراض خفيفة أو معتدلة غالبًا بعد الحصول على اللقاح، بما في ذلك الحمى وآلام الجسم وألم في مكان الحقن. لا يمكن أن يصيبك اللقاح بمرض (COVID-19).

في حالات نادرة، كان لدى بعض الأشخاص رد فعل تحسسي شديد تجاه اللقاح. إذا كان لديك رد فعل تحسسي تجاه لقاحات أخرى في الماضي، أو إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بالحساسية تجاه المكونات الموجودة في لقاح مرض (COVID-19)، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل الحصول على اللقاح.

إغلاق المدارس والأعمال غير الضرورية

تم تصنيف مناطق المدينة على أنها مناطق حمراء أو برتقالية أو صفراء بناءً على عدد حالات الإصابة، ولكل نوع منطقة قيودٌ مختلفة.

تعرف على المزيد أدناه حول ما تعنيه هذه القيود بالنسبة لك.

التجمع معًا بأمان

تجنب الأنشطة الداخلية وابتعد عن المجموعات الكبيرة بالتمسك بمجموعة أساسية من الأصدقاء والعائلة — "الفقاعة الاجتماعية" الخاصة بك أثناء الجائحة. إذا خرجت من منزلك، فاتخذ الاحتياطات التالية.

التجمع معًا بأمان

تجنب الأنشطة الداخلية وابتعد عن المجموعات الكبيرة بالتمسك بمجموعة أساسية من الأصدقاء والعائلة — "الفقاعة الاجتماعية" الخاصة بك أثناء الجائحة. إذا خرجت من منزلك، فاتخذ الاحتياطات التالية.

أيقونة طائرة

عندما تسافر:

  • سيعرضك السفر الآن أنت وعائلتك ومجتمعك إلى خطر الإصابة بالمرض ونشر الفيروس إلى الأشخاص الآخرين. إن الخيار الأكثر أمانًا هو عدم السفر إذا كان بإمكانك تجنب السفر.
  • إذا كان عليك السفر، فخطط مسبقًا، واتخذ الاحتياطات اللازمة وكن مستعدًا للحجر الصحي عند عودتك.

نشرة السفر أثناء تفشي مرض (COVID-19) (PDF)

أيقونة رقاقة ثلج

عندما تقوم بالتسوق:

  • استخدم معقم اليدين عند دخول المتجر، وبعد لمس المنتجات، وبعد مغادرة المتجر.
  • المس المنتجات التي تنوي شراءها فقط، واستخدم طرق الدفع بدون تلامس كلما أمكن ذلك.

كيف تتسوق بأمان (ملف بصيغة PDF)


Icona con una protezione per il viso

عندما تقوم بالتسوق:

  • استخدم معقم اليدين عند دخول المتجر، وبعد لمس المنتجات، وبعد مغادرة المتجر.
  • المس المنتجات التي تنوي شراءها فقط، واستخدم طرق الدفع بدون تلامس كلما أمكن ذلك.
  • كيف تتسوق بأمان (ملف بصيغة PDF)

  • المزيد من النصائح حول التلاقي:

    كيفية التنقل بأمان أثناء حالة الطوارئ الصحية الناتجة عن مرض (COVID-19) (ملف بصيغة PDF)

    نصائح حول التجمع بأمان(ملف بصيغة PDF)

    كيفية التظاهر بطريقة آمنة خلال جائحة (COVID-19) (ملف بصيغة PDF)

    للحصول على معلومات حول ما يحتاج أصحاب الأعمال إلى معرفته، راجع مرض (COVID-19): توجيهات لأصحاب الأعمال

    كيف يمكنك منع انتشار مرض (COVID-19)

    أيقونة المنزل

    ابق في المنزل إذا كنت مريضاً
    غادر المنزل فقط للحصول على الرعاية الطبية الأساسية أو المهمات الأساسية الأخرى.



    أيقونة تظهر مسافة 6 أقدام

    حافظ على التباعد الجسدي
    ابق على بعد 6 أقدام/ حوالي مترين على الأقل من الأشخاص الآخرين.


    أيقونة غسل اليدين

    حافظ على نظافة يديك
    اغسل يديك كثيراً بالماء والصابون. استخدم معقم اليدين إذا لم يكن الماء والصابون متاحين.


    Icona con una protezione per il viso

    ارتدِ غطاءً للوجه
    يمكن أن تكون معدياً بدون أعراض. احم من حولك بارتداء غطاء الوجه.


    إذا كنت معرضاً لخطر متزايد للإصابة بالأعراض الحادة لمرض (COVID-19)، لا يزال يتعين عليك البقاء في المنزل قدر الإمكان.

    إجراء الاختبار

    Icona di unità per il testing di COVID-19

    يجب على جميع سكان مدينة نيويورك الحصول على اختبار فيروس مرض (COVID-19) (تشخيصي)، بغض النظر عما إذا كان لديهم أعراض أو كانوا معرضين لخطر متزايد. الاختبارات مجانية ابحث عن موقع للاختبار بالقرب منك.


    لن يتم سؤالك عن حالة الهجرة الخاصة بك. إجراء اختبار مرض (COVID-19) أو الحصول على الرعاية الخاصة به لا يعتبر منفعة عامة بموجب قاعدة العبء العام (ملف بصيغة PDF).

    من الذي يجب أن يتم اختباره على الفور

    يجب عليك تحديد موعد الاختبار في أقرب وقت ممكن إذا:

    إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، فاستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول ما إذا كان يجب عليك إجراء الاختبار مرة أخرى في الأسبوع التالي.

    متى يجب أن تخضع للاختبار

    يجب على موظفي الرعاية الصحية والعاملين الأساسيين الآخرين والعاملين الذين هم على اتصال شخصي بالآخرين بسبب طبيعة وظيفتهم الخضوع للاختبار مرة واحدة شهرياً.

    الأشخاص الذين ليسوا عاملين أساسيين لا يحتاجون إلى الاختبار بوتيرة متكررة. إذا كنت تعمل خارج المنزل أو إذا كنت تعمل أو تعيش في بيئة تكثر فيها التجمعات، يجب عليك الخضوع للاختبار دوريًا.

    يجب عليك الخضوع للاختبار إذا كنت تخطط لزيارة شخص قد يكون أكثر عرضة للإصابة بأعراض الشديدة لمرض (COVID-19). إذا كانت نتيجة اختبارك إيجابية أو ظهرت عليك أعراض مرض (COVID-19) أو كنت مؤخراً على اتصال وثيق بشخص مصاب بمرض (COVID-19)، فقُم بإلغاء زيارتك.

    يجب ألا تعيد اختبار مرض (COVID-19) خلال 90 يوماً بعد بدء الأعراض، أو من تاريخ الاختبار، في حال لم تكن لديك أعراض. الشخص الذي تعافى من مرض (COVID-19) قد تكون نتيجة اختباره إيجابية على الرغم من أنه لم يعد معديًا.

    إذا كنت قد تعافيت من مرض (COVID-19) وظهرت عليك أعراض جديدة لمرض (COVID-19)، فاستشر أحد مقدمي الرعاية الصحية، خاصة إذا كنت على اتصال وثيق بشخص مصاب حاليًا بمرض (COVID-19).

    متى يتعين عليك الحصول على الرعاية الصحية لمرض (COVID-19)

    Senbòl yon pwofesyonèl swen sante avèk yon stetoskòp






    إذا شعرت بالمرض أو ظهرت عليك أعراض مرض (COVID-19) أو تم تشخيص إصابتك بمرض (COVID-19)، فابق في المنزل. لا تغادر منزلك إلا عندما تحتاج إلى رعاية طبية أساسية أو لشراء الاحتياجات أساسية، مثل البقالة، وليس لديك طريقة أخرى للحصول عليها.

    إذا كان لديك أي من الأعراض التالية، فهذه حالة طبية طارئة. اذهب إلى غرفة الطوارئ أو اتصل بالرقم 911 على الفور إذا كان لديك:

    • صعوبة في التنفس
    • ألم أو ضغط مستمر في الصدر أو البطن
    • اضطراب صحي جديد أو عدم القدرة على البقاء مستيقظًا
    • زرقة الشفاه أو الوجه
    • صعوبة في الكلام
    • تدلي مفاجئ في الوجه
    • فقدان الإحساس بالوجه أو الذراع أو الساق
    • نوبة الصرع
    • أي ألم شديد ومفاجئ
    • نزيف لا يمكن التحكم فيه
    • قيء أو إسهال شديد أو مستمر

    إذا كنت بحاجة إلى مقدم للرعاية الصحية، اتصل بمؤسسة NYC Health + Hospitals على رقم الهاتف 4692-692-844 أو 311. يمكنك الحصول على الرعاية الصحية بغض النظر عن حالة الهجرة أو القدرة على الدفع. لن تسألك المستشفيات التابعة لمؤسسة (NYC Health + Hospitals) أو مراكز الصحة المجتمعية عن حالة الهجرة الخاصة بك، ولا تشارك معلومات المريض مع أي شخص أو أي منظمة - ما لم يأذن المريض بذلك.

    متى يتعين عليك الحصول على رعاية طبية أخرى

    لا تؤجل الحصول على الرعاية الطبية التي تحتاجها. اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك بسرعة بشأن أي أعراض جديدة تشعر بها، سواء كنت تعتقد أنها مرتبطة بمرض (COVID-19) أم لا.

    يجب عليك أيضًا الذهاب إلى الكشوفات والفحوصات الروتينية والحصول على التطعيمات المجدولة لك ولأطفالك.

    الأعراض وماذا تفعل عند الشعور بالمرض

    أبلغ الأشخاص المصابون بمرض (COVID-19) عن مجموعة متنوعة من الأعراض، بدءًا من الأعراض الخفيفة إلى المرض الشديد. بعض الناس ليست لديهم أية أعراض.

    قد تظهر الأعراض بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس. الأشخاص الذين يعانون من الأعراض التالية قد يكونون مصابين بمرض (COVID-19):

    • الحمى أو القشعريرة
    • السعال
    • ضيق التنفس أو الصعوبة في التنفس
    • الإعياء
    • آلام في العضلات أو الجسم
    • الصداع
    • فقدان الطعم أو الرائحة بشكل غير معتاد
    • التهاب الحلق
    • الاحتقان أو سيلان الأنف
    • الغثيان أو القيء
    • الإسهال

    لا تشمل هذه القائمة جميع الأعراض المحتملة.

    يعاني معظم المصابين بمرض (COVID-19) من أعراض خفيفة إلى معتدلة ويتعافون من تلقاء أنفسهم. في حالات أقل شيوعًا، قد يؤدي مرض (COVID-19) إلى الالتهاب الرئوي ومضاعفات شديدة أخرى بما في ذلك دخول المستشفى أو الوفاة.

    إذا كنت تعاني من أعراض خفيفة إلى معتدلة، فابق في المنزل. لا تغادر المنزل إلا للحصول على الرعاية الطبية الأساسية (بما في ذلك اختبار مرض (COVID-19)) أو لشراء الاحتياجات الأساسية مثل مواد البقالة، إذا لم يتمكن أحد من توصيلها إليك.

    إذا كانت لديك أعراض

    • أعراض شديدة: يجب عليك الذهاب إلى غرفة الطوارئ أو اتصل بالرقم 911 على الفور إذا ظهرت عليك الأعراض المذكورة أعلاه.
    • أعراض خفيفة إلى معتدلة مع وجود حالات مرضية كامنة: يجب عليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعاني من الأعراض وكان عمرك أكبر من 50 عامًا أو إذا كنت تعاني من ظروف صحية كامنة، مثل أمراض الرئة أو الربو أو أمراض القلب أو السرطان. يجب عليك أيضًا الاتصال بمقدم الرعاية الصحية إذا كانت لديك أعراض ولم تشعر بتحسن في غضون ثلاثة إلى أربعة أيام.
    • أعراض خفيفة إلى معتدلة مع عدم وجود حالات مرضية كامنة: ابق في المنزل قدر الإمكان ولا تتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك. لحماية الآخرين في منزلك، ابق بعيدًا عن الآخرين بمقدار 6 أقدام/حوالي مترين وداوم على تنظيف وتعقيم جميع الأسطح المعرضة للمّس بشكل متكرر. اغسل يديك كثيرًا ولا تشارك الأثاث أو الأواني أو أي أشياء أخرى.
    • ما يتعين عليك القيام به إذا كنت مصاباًمصابًا بمرض (COVID-19) (ملف بصيغة PDF)

    عندما تشعر بتحسن

    يمكنك مغادرة منزلك للقيام بالمهام الأساسية عندما يكون كل ما يلي صحيحًا:

    • مرت عليك سبعة أيام على الأقل منذ بدء ظهور الأعراض.
    • لم تصاب بالحمى أو لم تكن مصاباً بالحمى خلال الأيام الثلاثة السابقة دون استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مثل تايلانول (Tylenol®) أو أيبوبروفين (ibuprofen).
    • قد تحسنت حالتك المرضية بشكل عام.

    الأشخاص المعرضون لخطر متزايد للإصابة بالأعراض الحادة للمرض

    الأعراض الحادة تعني أن الشخص المصاب بمرض (COVID-19) قد يحتاج إلى دخول المستشفى أو العناية المركزة أو جهاز التنفس الصناعي لمساعدته على التنفس أو قد يصل الأمر إلى الوفاة. يحتاج الأشخاص المعرضون لخطر متزايد للإصابة بالأعراض الحادة للمرض إلى توخي الحذر بشكل خاص بشأن مراقبة صحتهم.

    بين البالغين، يزداد خطر الإصابة بالأعراض الحادة لمرض (COVID-19) مع تقدم العمر، ويكون كبار السن أكثر عرضة للخطر. على سبيل المثال، يكون الأشخاص في الخمسينيات من العمر أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة من الأشخاص في الأربعينيات من العمر. وبالمثل، فإن الأشخاص في الستينيات أو السبعينيات من العمر بشكل عام معرضون لخطر أكبر من الأشخاص في الخمسينيات من العمر.

    الأشخاص في أي فئة عمرية ممن يعانون من الظروف الصحية الكامنة التالية معرضون لخطر متزايد للإصابة بالأعراض الحادة لمرض (COVID-19):

    • السرطان
    • أمراض الكلى المزمنة
    • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
    • حالة عوز المناعة (ضعف جهاز المناعة) من زراعة الأعضاء الصلبة
    • السمنة (مؤشر كتلة الجسم يصل إلى 30 أو أعلى)
    • أمراض القلب، مثل السكتة القلبية أو مرض الشريان التاجي أو اعتلال عضلة القلب
    • فقر الدم المنجلي
    • التدخين
    • داء السكري من النوع 2

    عوامل الخطر المحتملة الأخرى

    ما زلنا نتعرف على مرض (COVID-19)، وقد تكون هناك حالات مرضية أخرى تزيد من خطر الإصابة بالأعراض الحادة. بناءً على ما نعرفه في الوقت الحالي، قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأعراض الحادة لمرض (COVID-19):

    • الربو (بالدرجة المتوسطة إلى الحادة)
    • أمراض الأوعية الدموية الدماغية (تؤثر على الأوعية الدموية وإمداد المُخ بالدم)
    • التليف الكيسي
    • فرط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم
    • حالة نقص المناعة (ضعف جهاز المناعة) نتيجة نقل الدم أو زرع نخاع العظام، أو القصور في المناعة، أو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، أو استخدام الكورتيكوستيرويدات، أو استخدام أدوية أخرى تضعِف المناعة
    • أمرض الكبد
    • الحالات العصبية، مثل الاختلال العقلي
    • أمرض الكبد
    • الحمل
    • التليف الرئوي (تلف أو تندب أنسجة الرئة)
    • الثلاسيميا (نوع من اضطرابات الدم)
    • داء السكري من النوع 1

    الأطفال ذوي الحالات المرضية المعقدة، والذين يعانون من أمراض عصبية أو وراثية أو أيضية، أو الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأعراض الحادة لمرض (COVID-19) مقارنة بالأطفال الآخرين.

    السلامة العقلية وتعاطي المخدرات

    تسببت جائحة مرض (COVID-19) في توتر سكان نيويورك وإرهاقهم وقلقهم. بينما أنت مستمر في الحفاظ على صحتك ومجتمعك، من المهم أيضًا أن تحافظ على سلامتك العقلية وأن تكون حذرًا عند استخدامك للكحول والمخدرات.

    خلال هذه الفترة المستمرة من الشك، يمكن أن نشعر جميعًا بالارتباك في بعض الأحيان. هناك أدوات ووسائل دعم متاحة لمساعدتك على التأقلم.

    نصائح يومية للتأقلم

    • تعرف على كيفية تأثير التوتر والصدمات والحزن على شعورك:
      • جسديًا: التعب والصداع وسرعة ضربات القلب وتفاقم الحالات المرضية الموجودة مسبقًا
      • شعوريًا: مشاعر الحزن واليأس والقلق والغضب والتهيج
      • عقليًا: الارتباك والنسيان وصعوبة التركيز أو اتخاذ القرارات
      • عدم تصرف المرء على طبيعته، والأرق، والجدل، والتغييرات في نظام الأكل والنوم وتعاطي المخدرات
    • ركز على أجزاء الحياة التي تحت سيطرتك. حافظ على روتينك، وارتدِ غطاء للوجه وتدرب على الالتزام بالتباعد الجسدي.
    • ابق على اتصال بالأشخاص والمجتمعات الداعمة من حولك.
    • ذكر نفسك بنقاط قوتك وكيف أنك تمكنت من التعامل مع المواقف الصعبة الأخرى.
    • للتحدث مع متخصص متدرب يمكنه تقديم الدعم والإحالات للرعاية، اتصل بمؤسسة NYC Well أو Project Hope

    يمكن أن تساعدك الموارد التالية في تخفيف آثار التوتر والصدمات.

    مرض (COVID-19): البقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة (ملف بصيغة PDF)

    التعامل مع الإجهاد أثناء تفشي الأمراض المعدية (ملف بصيغة PDF)

    هل هو القلق أم نوبة هلع أم مرض (COVID-19)؟ (ملف بصيغة PDF)

    يمكن أن تؤثر الأحداث المسببة للتوتر على طريقة تعاطي الأشخاص للمخدرات.

    قد يستعمل الأشخاص الكحول وغيره من المخدرات للتأقلم مع الصدمات أو الحزن أو فقدان الراتب أو الملل الناتج عن جائحة مرض (COVID-19). قد يكون هناك أيضًا خطر أكبر للجرعة الزائدة بين الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات، وخاصة الذين يتعاطون الهيروين أو المواد الأفيونية الأخرى.

    استخدام العقاقير والكحول بصورة أكثر أمانًا في أثناء العزل أو الحجر الصحي (ملف بصيغة PDF)

    مرض (COVID-19): إرشادات للأشخاص الذين يتعاطون المخدراتc (ملف بصيغة PDF)

    كيفية الحصول على علاج لاضطراب استخدام المواد الأفيونية في المنزل أثناء جائحة مرض (COVID-19) (ملف بصيغة PDF)

    الأشخاص المعرضون لخطر متزايد للإصابة بالأعراض الحادة للمرض

    موارد إضافية