حقائق حول لقاح COVID-19

[ View information about COVID-19 in English ]

يحميك اللقاح من مرض (COVID-19). بغض النظر عن عمرك، فإن مرض (COVID-19) قد يتسبب لك بتعقيدات خطيرة والوفاة. وحتى إذا كنت قد أصبت بمرض (COVID-19)، فإن من المهم أن تحصل على اللقاح لأنه يقلل من خطورة الإصابة بمرض (COVID-19) مرةً أخرى وقد يحميك من نقله إلى الآخرين.

أيضاَ، قد يساعد الحصول على اللقاح في حماية من هم حولك، وخصوصاً الأشخاص الذين لا يمكنهم الحصول على اللقاح مثل الأطفال. يمكن أن يساعدنا التلقيح، إلى جانب إجراءات الوقاية الأخرى، على إنهاء حالة طوارئ الصحة العامة المتمثلة بمرض (COVID-19).

يوجد أدناه معلومات عن اللقاحات، بما في ذلك طريقة عملها، وموعد ومكان الحصول على اللقاح وما يجب أن تتوقعه عن الحصول على اللقاح.

تطوير اللقاحات واعتمادها

الابتكار والاختبار

اتبعت عملية تطوير لقاحات مرض (COVID-19) نفس خطوات اللقاحات الأخرى: تم تطويرها واختبارها في المختبرات ومرت بتجارب سريرية راقبتها إدارة الغذاء والدواء (Food and Drug Administration, FDA) الأمريكية عن قرب.

تتضمن التجارب السريرية اختبار اللقاح على أشخاص لمعرفة فيما إذا كان آمناً وفعالاً. وقد تم اختبار كل من لقاحات مرض (COVID-19) على عشرات الآلاف من الأشخاص من كلا الجنسين ومن مختلف الأعمار والأعراق والإثنيات ممن تطوعوا ليكونوا جزءاً من التجارب السريرية.

الجدول الزمني للإنتاج

تضمن تطوير لقاح مرض (COVID-19) مقداراً غير مسبوق من الموارد. فقد أنفقت مليارات الدولارات ويعمل مئات العلماء من مختلف أنحاء العالم بدون توقف على تطوير لقاحات منذ ربيع 2020. قام العلماء بالبناء على سنوات من البحث على لقاحات أخرى بما في ذلك الأبحاث على لقاحات فيروسات كورونا الأخرى.

قامت الحكومة الفدرالية بتقديم تمويل خاص للسماح بتطوير اللقاحات واختبارها وإنتاجها في نفس الوقت. وهذا سمح للشركات بالبدء بتصنيع اللقاحات حتى قبل الموافقة على استخدامها. لقد أمضت الحكومة الفدرالية والولاية وإدارات الصحة المحلية وموفري الرعاية الصحية أشهر من العمل على خطط التخزين والتوزيع والإمدادات واللوجستيات الأخرى. وكان الهدف توزيع اللقاحات وإعطائها حالما تتم الموافقة على استخدامها.

ترخيص الاستعمال في حالات الطوارئ

فقد تسمح FDA، في حالات الطوارئ باستخدام اللقاحات (وعلاجات أخرى) من خلال منح ترخيص الاستعمال في حالات الطوارئ (Emergency Use Authorization, EUA). وقد حصل كل من لقاحي فايزر وموديرنا على تراخيص EUA.

يجب أن تمر كافة اللقاحات التي تحصل على EUA بالتجارب السريرية ذاتها كما هو حال كافة اللقاحات الأخرى. ويمكن أن تقوم FDA بمنح EUA فقط إذا كانت الأدلة تشير بقوة إلى أن فوائد الحصول على اللقاح تفوق أية مخاطر قد يتعرض لها المرضى.

كما وتتوقع FDA من المصنعين الذين تحصل لقاحات مرض (COVID-19) التي يصنعونها على تصريح بموجب EUA مواصلة إجراء التجارب السريرية للحصول على معلومات إضافية عن حول المأمونية والفعالية والتقدم بطلبات للحصول على تصريح (ترخيص).


مأمونية اللقاح وفعاليته

أدلة المأمونية ومراقبتها

أظهرت التجارب السريرية بأن اللقاحات التي حصلت على تصاريح للاستخدام آمنة وقد تضمنت هذه التجارب اختبار اللقاح على عشرات آلاف المتطوعين وقد قامت FDA ومؤسسات أخرى بمراقبة العملية عن قرب.

ولضمان مأمونية اللقاحات:

  • وقد قامت FDA بمراجعة خطط التجارب السريرية والبرتوكولات لضمان تلبية إجراءات لأعلى معايير الدراسات العلمية والأخلاقية.

  • وقد تمت مراقبة التجارب السريرية عن قرب من قبل هيئات مراقبة بيانات المأمونية التي تتكون من خبراء خارجيين (موظفين طبيين و علماء أخلاق وأحصاء ومدافعين عن حقوق المرضى) من بين آخرين.

  • وقد قام علماء FDA والأخصائيون الطبيون بتقييم كافة المعلومات المتاحة لتحديد فيما إذا كان يجب التصريح باستخدام اللقاحات أم لا.

  • وقد واصلت عدة وكالات ومؤسسات فدرالية مرقبة مأمونية اللقاحات أثناء التطعيم بها.

تتبع الحساسية/ردود الفعل العكسية

ويُطالب مقدمي الرعاية الصحية بالإبلاغ عن حالات عكسية معينة بعد التلقيح إلى نظام الإبلاغ الوطني، يسمى نظام الإبلاغ عن الحالات العكسية الناتجة عن اللقاحات (Vaccine Adverse Event Reporting System, VAERS) وتديره CDC و FDA.

ويستطيع الأشخاص الإبلاغ شخصياً عن الأعراض الجانبية أو ردود الفعل الأخرى إلى VAERS على الإنترنت أو من خلال الاتصال على 7967-822-800.

كما قامت CDC بعمل تطبيق للهواتف الذكية يسمى V-safe ويستطيع الناس استخدامه للإبلاغ عن ردود الفعل على اللقاحات.

الفعالية

يتمتع كلا اللقاحين بفعالية مرتفعة.

خلال التجارب السريرية، أظهر لقاح فايزر فعاليةً بنسبة 95% ولقاح موديرنا بنسبة 94% في حماية المشاركين في التجارب من مرض (COVID-19). وهذا يعني أنه على الأقل 9 من بين كل 10 أشخاص تم تلقيحهم خلال التجارب السريرية تمت حمايتهم من المرض.

أظهر كلا اللقاحين سلامة وفعالية عبر كافة مجموعات الجنس والعمر والعرق والإثنيات المشمولة بالتجارب السريرية.

شلل بيل

من بين عشرات الآلاف من الأشخاص الذين تلقوا اللقاحين خلال التجارب السريرية، أصيب القليل بشلل بيل (شلل في الوجه). ومع ذلك، فإن FDA لم تحدد فيما إذا كانت هذه الحالات بسبب اللقاحات. ولم يكن معدل الإصابة بشلل بيل الذي ظهر خلال التجارب السريرية أعلى من المعدل المتوقع في المجتمع العام.

ويمكن تلقيح الأشخاص الذين أصيبوا بشلل بيل. إذا كنت قد أصبت بشلل بيل ولديك أسئلة بخصوص اللقاح، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

متلازمة غيلان باريه

كانت هناك تقارير عن حالات إصابة بمتلازمة غيلان باريه بعد التلقيح بين المشاركين في التجاري السريرية التي أجرتها فايزر وموديرنا. ويمكن تلقيح الأشخاص الذين أصيبوا بمتلازمة غيلان باريه.

إذا كنت قد أصبت بمتلازمة غيلان باريه ولديك أسئلة بخصوص اللقاح، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

الخصوبة

لم يثبت بأن العقم مشكلة لدى النساء اللواتي أصبن بمرض (COVID-19)، وبالتالي فلا يتوقع أن يكون ذلك مشكلةً للقاح. ويمكن تلقيح النساء اللواتي يحاولن الحمل الآن أو من يُخططن للمحاولة في المستقبل. وتتم مراقبة اللقاحات واختبارها قبل وبعد التصريح باستخدامها. ليس هناك أدلة على أن مشاكل العقم هي إحدى الأعراض الجانبية للقاحات مرض (COVID-19) أو أية لقاحات أخرى.

تقوم إدعاءات العقم على سوء فهم العلم. تعمل لقاحات مرض (COVID-19) -كغيرها من العديد من اللقاحات الأخرى - من خلال تعليم أجسامنا إنتاج أجسام مضادة لمقاومة المرض. ترتكز المخاوف من العقم على فكرة أن الأجسام المضادة ستهاجم أحد البروتينات في الموجودة في المشيمة والذي يوجد بعض الأشياء المشتركة بينه وبين أحد البروتينات الموجوة في فيروس مرض (COVID-19). ومع ذلك، فإن البروتينين مختلفين تماماً وأنظمتنا المناعية ذكية بما يكفي للتعرف على الفرق. ليس هناك أدلة حالياً على أن تلك الأجسام المضادة تسبب أية مشاكل في للحمل بما في ذلك تطور المشيمة.

لا يمكن أن يتسبب اللقاح بالإصابة بمرض (COVID-19)

لا يتضمن أي من لقاحي فايزر ولا موديرنا الفيروس الذي يسبب مرض (COVID-19). ليس من الممكن الإصابة بمرض (COVID-19) من اللقاحات.


مكونات اللقاحات وكيفية عملها

لقاحات مرسال الحمض النووي الرايبوزي (mRNA)

إن كلاً من لقاحي فايزر وموديرنا هما لقاحات مرسال الحمض النووي الرايبوزي (mRNA). إن mRNA هو جزيء يتضمن مخطط إنتاج البروتينات. إن هذين هما أول لقاحي mRNA تم التصريح باستخدامهما، ولكن هذه التقنية قيد الدراسة لأكثر من 30 عاماً.

وفيما يلي طريقة عمل لقاحات mRNA:

  1. يدخل جزيء mRNA إلى الجسم مع تعليمات حول كيفية صناعة البروتين الذي يكون جزءاً من الفيروس الذي يسبب مرض (COVID-19)

  2. تحفز البروتينات التي يتم إنتاجها الجسم لإنتاج أجسام مضادة (بروتينات خاصة تقاوم عدوى معينة) ودفاعات أخرى.

  3. يتم بعد ذلك تحليل mRNA وتدميره من قبل الجسم

  4. إذا تعرض أحد الأشخاص لمرض (COVID-19) بعد التلقيح، فسيكون بمقدور الجسم التعرف على الفيروس وإنتاج أجسام مضادة ودفاعات أخرى لمقاومته.

باختصار، يعمل mRNA مثل رسالة البريد الإلكتروني التي يتم إرسالها إلى جسمك وتتضمن تعليمات حول كيفية التعرف على الفيروس وتدميره. يستخدم جسمك تلك التعليمات ويحذف رسالة البريد الإلكتروني بشكل نهائي.

لا يتفاعل mRNA مع الحمض النووي للشخص ولا يغيره.

المكونات

إضافةً إلى mRNA، تتضمن اللقاحات الأنواع التالية من المكونات:

  • الدهون: الدهون هي جزيئات الدسم لا تذوب في الماء. وهي تحيط بجزئيات mRNA وتحميها من التحلل قبل أن تصل إلى خلايا جسمك. وأحد الأمثلة على الدهون الموجودة هو البوليثيلين غلايكول.

  • الأملاح وحمض الخليك والأمينات: وتستخدم كلها لحماية خلايا جسمك من خلال الحفاظ على pH (مستوى الحموضة) في اللقاحات بنفس مستوى pH في جسمك. ويحتوي لقاح فايزر أربعة أملاح بما في ذلك ملح الطعام. ويحتوي لقاح موديرنا حمض الخليك (نوع الحمض الموجود في الخل) وأحد أنواع الملح وإثنين من المكونات العضوية المشتقة من الأمونيا وتعرف باسم الأمينات.

  • السكر: يساعد السكر على منع الدهون من الالتصاق ببعضها البعض أو مع أطراف قارورة اللقاح.

لا تحتوي اللقاحات على:

  • مضادات حيوية
  • منتجات الدم
  • DNA
  • أنسجة أجنة
  • جيلاتين
  • غلوتين
  • الزئبق
  • رقائق دقيقة
  • لحم خنزير أو منتجات حيوانية أخرى
  • الفيروس الذي يسبب مرض (COVID-19)

انظر القائمة الكاملة لمكونات لقاح فايزر (PDF) و لقاح موديرنا (PDF).

كم يستمر مفعول اللقاحات

لا زلنا لا نعرف كم يدوم مفعول اللقاحات في حماية الناس من مرض (COVID-19). قد يكون هناك حاجة لأخذ اللقاح سنوياً، كما هو الحال بالنسبة لحقنة الإنفلونزا، أو قد تكون هناك حاجة إلى حقنة إضافية أو حقنة معززة كما هو الحال بالنسبة لحقنة الكزاز. وقد لا يكون هناك حاجة إلى لقاح إضافي بعد الجرعتين الأوليتين.

سيخبرنا البحث المستمر والوقت بمدة فعالية حماية اللقاحات وفيما إذا كان الناس سيحتاجون إلى إلى جرعات إضافية. سوف تستمر مراقبة المشاركين في التجارب السريرية وسوف نتعلم مع مرور الوقت من ملايين الأشخاص الذين يتم تلقيحهم حول العالم.

التأثير على نقل المرض

أظهرت التجارب السريرية أن لقاحات فايزر وموديرنا فعالة في الوقاية من أعراض مرض (COVID-19) والمرض الشديد نتيجة للإصابة بمرض (COVID-19).

هناك حاجة لمزيد من البحث لمعرفة فيما إذا كانت اللقاحات تحمي الناس من الإصابة بالفيروس ونشره.

مناعة القطيع

يكون هناك مناعة القطيع عندما يكون لدى عدد كافي من الأشخاص في مجتمع ما مناعة (حماية) ضد مرضٍ مُعدٍ بحيث يصبح من غير المحتمل انتشار المرض. ونتيجبةً لذلك، فحتى الأشخاص غير الملقحين يكونون أقل عُرضةً للإصابة بالعدوى. تختلف النسبة المئوية للسكان الذين يجب أن تكون لديهم مناعة للوصول إلى مناعة القطيع من مرضٍ إلى آخر.

بالنسبة لمرض (COVID-19)، لا يعرف الخبراء بعد النسبة المئوية للأشخاص الذين يجب تلقيحهم للوصول إلى مناعة القطيع. ومع ذلك، وحتى قبل أن نصل إلى مناعة القطيع، فإن تلقيح عدد كبير من الناس سيقلل من عدد الأشخاص الذين يصابون بالمرض أو يدخلون المستشفى أو يتوفون بسبب مرض (COVID-19).

طفرات/سلالات جديدة من الفيروس

إن من الطبيعي أن يتحور الفيروس (يتغير) مع مرور الوقت وتتكون طفرات جديدة. لقد تم تحديد عدة سلالات من الفيروس تسبب مرض (COVID-19). ويبدو بأن بعض تلك الطفرات تنشتر بسهولة وسرعة أكبر من السلالات الأخرى الأمر الذي قد يؤدي إلى المزيد من حالات مرض (COVID-19).

يتوقع أن تحمي اللقاحات من السلالات الجديدة التي تم العرف عليها لغاية الآن على الرغم من أن البيانات محدودة جداً. ويعمل العلماء لمعرفة المزيد عن تلك الطفرات وكيف تؤثر على اللقاحات.


الأهلية للقاحات

المؤهلين حالياً

من المرجح أن تكون لقاحات مرض (COVID-19) متاحة لمعظم سكان نيويورك بحلول منتصف عام 2021. لحين توفر إمدادات كافية، يحظى الأشخاص الأكثر عرضة للغصابة بمرض (COVID-19) أو الذين يعانون من مرض (COVID-19) شديد بأولوية في الحصول على اللقاح.

تقرر ولاية نيويورك تحديد الأولويات بين المجموعات للحصول على اللقاح والجدول الزمني للتوزيع على الولاية ككل. وتقوم الأولويات على الإرشادات الصادرة عن اللجنة الاستشارية للممارسات اللقاحات التابعة إلى CDC.

للاطلاع على قائمة كاملة بالمجموعات المؤهلة للحصول على اللقاح، يرجى زيارة "COVID-19: Vaccine Eligibility" مرض (COVID-19): الأهلية للقاحات.

حالة الهجرة لا تأثير لها

تتوفر لقاحات مرض (COVID-19) للأشخاص من كافة حالات الهجرة إن حالة الهجرة الخاصة ليست مهمة بالنسبة لنا ولن تسألك عنها في في موقع التلقيح.

لا يعتبر الحصول على لقاح مرض (COVID-19) منفعة عامة بموجب قانون التكاليف العامة. لن يوثر التلقيح سلباً على طلب الهجرة الخاص بك أو بعائلتك.

القيود العمرية ووفرته للأطفال

يمكن تلقيح الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا وأكبر

يمكن أن يحصل الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 و17 عامًا على لقاح فايزر فقط لأن لقاح موديرنا تم التصريح به للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر. يتطلب الحصول على اللقاح للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 و 17 عاماً على موافقة كل من الطفل ووالديه.

لقد بدأت فايزر وموديرنا مؤخراً دراسات لمعرفة فيما إذا كانت اللقاحات آمنة على الأطفال. إذا ظهر بأن أحد اللقاحات آمن وفعال للأطفال، فيمكن أن تقوم FDA بالتصريح باستخدامه لللأطفال. إن أقرب وقت ممكن لحدوث ذلك هو منتصف وحتى نهاية 2021.


السيرة المرضية والاعتبارات السريرية

الحساسية

لا تشكل غالبية أنواع الحساسية مشكلة بالنسبة للقاحات مرض (COVID-19). يمنكك الحصول على اللقاح إذا كان لديك تاريخ من ردود الفعل التحسسية غير المرتبطة باللقاحات أو الأدوية التي تؤخذ بالحقن - مثل حساسية الطعام والمضادات الحيوية أو الأدوية الأخرى التي تأخذها بالفم أو وبر الحيوانات الأليفةأو المبيدات أو عث الغبار أو حبوب الطلع أو العفن أو دخان السجائر أو اللاتكس - أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من ردود الفعل التحسسية.

إذا كان لديك تاريخ من ردود الفعل التحسسية المفرطة (مثل الحساسية المفرطة) لأي شيء،

يجب أخذ التاريخ التالي من ردود الفعل التحسسية في الاعتبار في قرارات التلقيح:

  • إذا شخص مقدم الرعاية الصحية حالتك بأن لديك ردة فعل تحسسية مباشرة من أي مستوى لأي من مكونات لقاح mRNA (بما في ذلك بوليثيلين غلايكول أو بوليسوربيت) فيجب عليك عدم أخذ اللقاح.

  • إذا شخص مقدم الرعاية الصحية حالتك بأن لديك ردة فعل تحسسية مباشرة من أي مستوى بعد أخذ حقنة مرض (COVID-19) الأولى، فيجب ألا تأخذ الحقنة الثانية. قد يحولك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إلى أخصائي حساسية أو مناعة لتقديم المزيد من الرعاية أو النصائح.

  • إذا كنت سابقاً قد عانيت من رد فعل تحسسي خطير للقاح مختلف أو دواء يؤخذ بالحقن، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل الحصول على اللقاح. إذا قررت الحصول على اللقاح، فأخبر مقدم الرعاية الذي سيعطيك الحقنة بحيث يقوم بمراقبتك عن قرب أكثر بعد الحقنة.

مصاب حالياً بمرض (COVID-19)

إذا كنت تعرف بأنك مصاب حالياً بمرض (COVID-19) أو أعراض مرض (COVID-19، فيجب عليك الانتظار حتى تتعافى وتكمل فترة العزل لتجنب مخالطة الأشخاص الآخرين في موقع التلقيح بينما تكون معدياً.

وهذا يعني أنه يجب عدم تلقيحك حتى يصبح ما يلي صحيحاً:

  • مرور 10 أيام على الأقل منذ بداية الأعراض (أو إذا لم تظهر لديك اعراض مطلقاً، مرور 10 أيام من تاريخ فحصك).
  • لم تصب بالحمى خلال الساعات 24 ساعة الماضية بدون استخدام الأدوية الخافضة للحرارة.
  • إذا كانت لديك أعراض، فإن الأعراض الإجمالية قد تحسنت.

مصاب سابقاً بمرض (COVID-19)

من المحتمل الإصابة بمرض (COVID-19) أكثر من مرة. وبالتالي حتى إذا كنت قد أصبت بمرض (COVID-19) فيجب أن تحصل على اللقاح. كما أن اللقاح قد يعزز الحماية التي كوَّنها جسمك بالفعل.

ليس هناك أدلة على أن الإصابة بمرض (COVID-19) ستتسبب بحصول ردة فعل سلبية للقاح.

تعرض حديث لمرض (COVID-19)

إذا كنت قد خالطت (ضمن مسافة 6 أقدام لمدة 10 دقائق على الأقل خلال مدة 24 ساعة) شخصاً ما مؤخراً وهو مصاب بمرض (COVID-19)، فيجب أن تنتظر للحصول على اللقاح حتى تنهي الحجر لمدة 10 أيام منذ آخر مخالطة.

لقاحات أخرى

يجب أن تحصل على لقاح مرض (COVID-19) على الأقل بعد 14 يوماً قبل أو بعد الحصول على أية لقاحات أخرى.

يجب على الجميع الحصول على كل من لقاح الأنفلونزا ولقاح مرض (COVID-19).

الحوامل والمرضعات

قد تختار الحوامل والمرضعات الحصول على اللقاح.

هنالك القليل من البيانات حول مأمونية لقاحات مرض (COVID-19) على الحوامل لأن الحوامل لم يكنّ جزءاً من التجارب السريرية باستثناء القليل منهن حيث كنّ حوامل ولم يعرفن بذلك أو أصبحن حوامل بعد ذلك.

وعلى نحو مشابه، لم تكن المرضعات جزءاً من التجارب السريرية. ومع ذلك، تشير البيانات إلى أن مرض (COVID-19) لا ينتقل من خلال الرضاعة الطبيعية ولا يعتقد بأن لقاحات mRNA تشكل خطراً على الرضيع.

إذا كنت تحاولين أن تصبحي حاملاً، فيمكنك الجصول على اللقاح ولست بحاجة لتجنب الحمل بعد الحصول على اللقاح.

إذا كنتِ حاملاً أو مرضعة، ناقشي اللقاح مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

مرض المناعة الذاتية/نقص المناعة والحالات الصحية الموجودة

قد يختار الأشخاص الذين يعانون من مرض المناعة الذاتية أو خلافاً لذلك مرض نقص المناعة (مثلاً بسبب علاج السرطان أو علاج آخر) الحصول على اللقاح. ومع ذلك، لم يكن الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة جزءاً من التجارب السريرية، وبالتالي فليس هناك بيانات عن مأمونية اللقاح أو فعاليته لهذه المجموعة.

عموماً، يمكن أن يحصل الأشخاص الذين يعانون حالات طبية مزمنة على اللقاح. كان العديد من الأشخاص الذين كانوا جزءاً من التجارب السريرية يعانون من حالات صحية مزمنة ولم يتم الإبلاغ عن مشاكل.

إذا كانت لديك مخاوف بخصوص حالة صحية مزمنة أو إذا كنت تعاني من نقص المناعة فناقش الحصول على اللقاح مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.


الحصول على اللقاح

المواقع

بعض الأشخاص مثل موظفي الرعاية الصحية وعمال الإغاثة يمكن أن يحصلوا على اللقاح من خلال أصحاب العمل. من المحتمل أن يكون بمقدور الاشخاص الذين يعيشون في منشآت عيش جماعي، مثل دور الرعاية، الحصول على اللقاح في مكان سكنهم.

كما وتتوفر اللقاحات في بعض المستشفيات والعيادات المجتمعية والصيدليات وفي مواقع لقاحات تديرها المدينة في كافة أرجاء المدينة. تتطلب مراجعة العديد من المواقع، بما في ذلك المواقع التي تديرها المدينة، الحصول على موعد. المواعيد محدودة بسبب إمدادات اللقاح وبالتالي عاود التحقق إذا لم تجد موعداً متاحاً.

للعثور على موقع تلقيح:

  • تفضل بزيارة "NYC Vaccine Finder" (محدد مواقع اللقاحات في NYC) يمكنك البحث بواسطة العنوان أو الرمز البريدي أو موقعك الحالي.

  • إذا كنت بحاجة إلى المساعدة في تحديد موعد في موقع تلقيح تديره المدينة، فاتصل على الر قم 469-829-877 و اضغط على الر قم 1 عندما يطلب منك.

لا تقم بتحديد موعد إلا إذا كنت مؤهل حالياً للحصول على اللقاح مؤهل حالياً للحصول على اللقاح.

اختبارات التشخيص/الأجسام المضادة.ليست مطلوبة قبل اللقاح

لست بحاجة إلى اختبار الإصابة بمرض (COVID-19) قبل الحصول على اللقاح.

كما أنك لست بحاجةٍ إلى إجراء اختبار الأجسام المضادة الذي يفحص فيما إذا كنت قد أصبت بمرض (COVID-19) في الماضي. يوصى باللقاح للأشخاص الذين أصيبوا بمرض (COVID-19) سابقاً حتى إذا كان اختبار الأجسام المضادة لديهم إيجابي. من المحتمل الإصابة بمرض (COVID-19) مرةً أخرى واللقاح قد يعزز مناعتك الطبيعية.

اللقاح لا يتطلب الدفع أو رقم الضمان الاجتماعي

يقدم اللقاح للجميع بدون تكلفة. لن تحتاج إلى تقديم رقم الضمان الاجتماعي الخاص بك للحصول على اللقاح.

لن تتحمل أية تكاليف، حتى إذا لم يكن لديك تأمين صحي. إذا كان لديك تأمين، فأحضر بطاقة التأمين معك. قد يقوم مقدم اللقاح إضافة ثمن اللقاح إلى فاتورة تأمينك الصحي ولكن لن يتم تحصيل دفعة مشتركة أو أي رسوم أخرى منك.

إذا حاول شخص ما إضافة رسوم عليك أو إذا طلب معلومات بطاقتك الإئتمانية أو إذا طلب رقم الضمان الاجتماعي الخاص بك، فمن المحتمل عندها أن يكون ذلك غش أو احتيال ويجب أن تتوجه إلى مكانٍ آخر للحصول على اللقاح.

قم بالإبلاغ عن حالات الاحتيال أو الإساءة المتعلقة باللقاحات عبر الإنترنت المدعي العام في NYS اختر "File a Complaint" (قدّم شكوى). يمكنك أيضاً الاتصال على الرقم 7223-829-833 أو إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى stopvaxfraud@health.ny.gov.

إثبات الأهلية

سيتوجب عليك إظهر إثبات الأهلية عندما تحصل على اللقاح.

قبل الحصول على اللقاح، سيطلب منك تعبئة النموذج الإلكتروني نموذج الحصول على لقاح مرض (COVID-19) في NYS والذي يتضمن تعهد ذاتي بخصوص الأهلية للحصول على اللقاح.

تعرف على المزيد حول ما يجب عليك فعله لإثبات أنك مؤهل للحصول على اللقاح.

التحضير لموعدك للحصول على اللقاح

ليس هناك شيء خاص يجب عليك القيام به قبل الحصول على اللقاح. أعد تحديد الموعد إذا كانت لديك أعراض مرض (COVID-19) أو إذا كنت تحس بالإعياء.

تذكر أن ترتدي غطاءً للوجه إلى موعدك وأحضر ما يلي:

  • بطاقة تأمين إذا كان لديك تأمين
  • الوثائق التي تظهر بأنك مؤهل للحصول على اللقاح (موضحة أعلاه)
  • بطاقة اللقاح الخاصة بك (لموعد الجرعة الثانية فقط)

كيف يُعطى اللقاح

تعطى لقاحات مرض (COVID-19) في الذراع. وتعطى بواسطة حقنة في الذراع مثل حقنة الأنفلونزا والحصبة والكزاز والعديد من اللقاحات الأخرى. يتطلب كلا لقاحي فايزر وموديرنا الحصول على جرعتين تفصل بينهما عدة أسابيع.

اختيار لقاح

يشبه لقاحي فايزر وموديرنا بعضهما البعض وأظهر كلاهما أنه آمن وفعال. وكلاهما لقاحات mRNA ويحتويان على نفس الأنواع من المكونات ويتطلبان أخذ جرعتين ويمكن أن يتسببا بآثار طفيفة إلى متوسطة.

وهناك فرق رئيسي بين اللقاحين وهو أن لقاح فايزر مصرح به للاستخدام للأشخاص من عمر 16 عامًا فأكثر بينما لقاح موديرنا مصرح به للاستخدام للاشخاص من عمر 18 عاماً فأكثر. وخلافاً لذلك، فإن الفرق الرئيسي بين اللقاحين يتعلق بكيفية تخزينهما وتوزيعهما. سيتوفر في مواقع التلقيح عموماً نوع واحد فقط من اللقاحين.

الحصول على الجرعة الثانية

يجب أن تكون كلتا الجرعتين من نفس اللقاح. إذا تلقيت لقاح فايزر، فيجب أن تحصل على جرعة ثانية من لقاح فايزر بعد 21 إلى 42 يومًا بعد جرعتك الأولى. إذا تلقيت لقاح موديرنا، فيجب أن تحصل على جرعة ثانية من لقاح موديرنا بعد 28 إلى 42 يومًا بعد جرعتك الأولى. يجب ألا تحصل على الجرعة الثانية قبل الموعد الموصى به.

إذا لم تتمكن من الحصول على الجرعة الثانية خلال الفترة الموصى بها، فاحصل عليها بالسرعة الممكنة بعد ذلك. بغض النظر عن الوقت الذي مضى، فيجب عليك الحصول على الجرعة الثانية. إذا حصلت على الجرعة الثانية بعد الفترة الموصى بها، سيبقى عدد الجرعات المطلوبة اثنتين بالمجمل.

تتطلب ولاية نيويورك أن يحصل الأشخاص على جرعتهم الأولى وجرعتهم الثانية في نفس الموقع.

بطاقة اللقاح

بعد الحصول على الجرعة الأولى، سوف تحصل على بطاقة عليها اسمك وتاريخ ميلادك واللقاح الذي حصلت عليه ومكان وتاريخ حصولك عليه. تعتبر بطاقة اللقاح الخاصة بك سجب طبي مهم. حافظ عليها في مكان آمن واعمل نسخة منها أو صورها تحسباً لفقدانها.

أحضر البطاقة معك عندما تذهب إلى جرعتك الثانية. إذا نسيت إحضار بطاقتك أو إذا أضعتها، فسيكون بمقدورك الحصول على اللقاح. يستطيع مقدم اللقاح البحث عن اسمك في الحاسوب للتحقق من لقاحك الأول.

إذا فقدت بطاقتك، فيمكنك الحصول على إثبات اللقاح من سجل مطاعيم المدينة "Citywide Immunization Registry" (سجل مطاعيم المدينة). يتضمن السجل سجلات الأشخاص الذين تم تطعيمهم في NYC وبعض السجلات لسكان NYC الذين حصلوا على اللقاح خارج المدينة.

إذا كانت لديك بطاقة IDNYC، فيمكنك الوصول إلى سجب اللقاح الخاص بك (وسجلات أطفالك القُصّر) على الموقع الإلكتروني "My Vaccine Record" ( سجل لقاحاتي). إذا لم تكن لديك بطاقة IDNYC، فيجب أن يكون مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قادراً على الوصول إلى سجلاتك وطباعة الوثائق لك.

الأعراض الجانبية المحتملة

يبلغ غالبية الأشخاص عن بعض الآثار الجانبية للقاحات والتي عادة ما تكون إشارات عادية على أن جسمك يُكوِّن الحماية. تتضمن الآثار الجانبية الشائعة وجع أو تورم في الذراع في موضع الحقنة وصداع وآلام في الجسم وإرهاق وحمى. احصل على الجرعة الثانية حتى لو كانت لديك آثار جانبية بعد الجرعة الأولى، إلا إذا أخبرك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بعدم الحصول على الجرعة الثانية.

الأعراض الجانبية:

  • تكون عادةً خفيفة إلى معتدلة
  • تبدأ عادةً خلال أول ثلاثة أيام بعد اللقاح (اليوم الذي يلي الحصول على اللقاح هو الأكثر شيوعًا) وتستمر لمدة يوم أو يومين بعد بدايتها
  • أكثر شيوعاً بعد الجرعة الثانية
  • أقل شيوعاً بين البالغين الأكبر سناً

بعض الأعراض مثل السعال وضيق النفس والتهاب الحلق وفقدان الذوق والشم ليست ردود فعل للقاح. هذه الأعراض قد تعني أنك قد اصبت بمرض (COVID-19) أو التهاب آخر قبل الحصول على اللقاح أو بعده بفترة قصيرة. إذا ظهر عليك أحد هذه الأعراض، فيجب أن تخضع لاختبار لمرض (COVID-19) والبقاء في البيت وعدم الذهاب للعمل أو الدراسة ومراقبة صحتك والاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك عند الضرورة.

لا يمكن أن تصاب بمرض (COVID-19) من اللقاح.

إدارة الأعراض الجانبية

لتقليل الألم أو التورم في مكان الحقنة، ضع قطعة قماش نظيفة وباردة على مكان الحقنة واستخدم ذراعك أو مارس تمارين رياضية به. اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كانت لديك أي آثار جانبية تزعجك أو لا تختفي بعد بضعة أيام، أو إذا زاد الاحمرار أو الألم في موضع الحقنة بعد 24 ساعة.

يمكنك أيضاً التحدث مع مقدم الرعاية الأولية الخاص بك عن أخذ دواء بدون وصفة طبية مثل مسكن ألم (تايلنول) أو ايبروفين (أدفيل) للتخفيف من الألم أو عدم الراحة.

الإبلاغ عن الأعراض الجانبية

إن من المفيد أن تبلغ عن الآثار الجانبية حتى يتمكن خبراء الصحة العامة من مراقبة آثار اللقاح. وهذا مهم بشكل خاص مع اللقاحات الجديدة. يمكنك الإبلاغ عن الأعراض الجانبية من خلال V-safe تطبيق الهاتف الذكي التابع إلى CDC. يمكنك أيضاً الإبلاغ عن الأعراض الجانبية عبر الإنترنت إلى CDC وإلى نظام الإبلاغ عن الحالات العكسية الناتجة عن اللقاحات (VAERS) التابع إلى FDA أو من خلال الاتصال على الرقم 7967-822-800.

الاستجابات التحسسية غير شائعة

بناءً على ما نعرفه حاليًا، فإن ردود الفعل التحسسية للقاحات غير شائعة.

تبدأ ردود الفعل التحسسية بشكل عام في غضون بضع دقائق إلى ساعة من أخذ الحقنة. يمكن أن تشمل علامات رد الفعل التحسسي الشديد صعوبة التنفس وتورم الوجه والحلق وسرعة ضربات القلب وطفح جلدي شديد في جميع أنحاء الجسم والدوخة والضعف.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من رد فعل تحسسي شديد، فاتصل برقم 911 أو اذهب إلى أقرب مستشفى.


ما بعد التلقيح

متى تبدأ الحماية الناتجة عن اللقاح

في حين أنك يمكن أن تحصل على بعض الحماية بعد الجرعة الأولى، فإن اللقاحات تكون أكثر فعالية بعد جرعتين. لن تحصل على حماية كاملة من اللقاح إلا بعد أسبوع إلى أسبوعين من جرعتك الثانية.

نتائج اختبارات مرض (COVID-19)

لا تتسبب اللقاحات بأن تكون نتائج الاختبارات التشخيصية لدى الأشخاص لمرض (COVID-19) إيجايية. ومع ذلك، فإن من الممكن أن يتسبب اللقاح بأن تكون نتيجة اختبار الأجسام المضادة لديك إيجابية لأن جزء من من طريقة عمل اللقاحات هو تعليم جسمك على إنتاج أجسم مضادة للفيروس الفيروس الذي يسبب مرض (COVID-19).

استمر في اتخاذ الاحتياطات

يجب أن نكون حذرين حتى يحصل المزيد من الناس على اللقاح وحتى يكون هناك المزيد من الوقت لدينا لنفهم بشكل أفضل أثر اللقاحات على انتشار مرض (COVID-19). وهكذا، فيجب عليك الاستمرار بممارسة إجراءات الوقاية حتى بعد الحصول على اللقاح.

  • ابق في البيت إذا كنت مريضًا أو إذا كانت نتيجة اختبارك لمرض (COVID-19) مؤخراً إيجابية.
  • ابق على بُعد مسافة 6 أقدام على الأقل من الآخرين.
  • ارتدِ غطاءً للوجه.
  • اغسل يديك بشكل متكرر.

المعلومات الطبية والشخصية محمية

معلوماتك الشخصية محمية بشكل صارم. ستتم مشاركة معلومات أساسية عنك (مثل اسمك وعنوانك ورقم هاتفك وتاريخ ميلادك وتاريخ حصولك على اللقاح واللقاح الذي حصلت عليه) مع إدارة الصحة في NYC حسبما هو مطلوب بموجب القانون، ولكن هناك قوانين صارمة لضمان بقاء معلوماتك سرية. لا يتم طلب رقم الضمان الاجتماعي الخاص بك أو مشاركته ولا حالة الهجرة.

إن إدارة الصحة في NYC مطالبة بإرسال بيانات اللقاحات إلى CDC. تتم فقط مشاركة تاريخ ميلاد الأشخاص والرمز البريدي والعرق والإثنية وجنسهم مع CDC. لن نشارك أية معلومات أخرى تحدد الهوية بما في ذلك اسمك.


متطلبات اللقاح

الحكومة وأصحاب العمل

ليست هناك متطلبات حكومية مقابل حصولك على اللقاح ضد مرض (COVID-19).

لا نعرف ما يمكن أن يطلبه أصحاب العمل بخصوص الحصول على اللقاحات.

المدارس

ليس مصرحاً حالياً استخدام اللقاحات للأطفال (باستثناء أن لقاح فايزر يمكن أن يعطى للأطفال من عمر 16 عاماً فأكثر) وبالتالي فلا يمكن طلبها للمدرسة. لا زلنا لا نعرف ما سيكون مطلوباً للذهاب إلى المدرسة في حال التصريح باستخدام اللقاح للاطفال.

موارد إضافية